Nov 13, 2008

انظر اين تقف 3

انظر أين تقف 3


-3-

تكملة للحديث السابق عن مسألة التطور وموقف العرب (المسلمين خاصة) من هذه المسألة...

حين يذكر التطور في حديث ما ، نجد ان أكثر تعليقات المسلمين تكاد لا تخلو من تهجن وتهجم على العالم تشارلز داروين، وفي اكثر هذه التعليقات تجد خلواً للمنطق والنقاش العلمي، فما مشكلة العرب المسلمين مع التطور بصورة عامة؟ ومع تشارلز داروين بصفة خاصة؟

الجواب على السؤال الاول يكمن في أن أتباع الاديان بصورة عامة يكرهون حقيقة التطور بسبب جزئية في نظرية التطور وليس ضد أغلب النظرية ، ولكنهم كرد فعل يحاربون النظرية ككل ، لأن موافقتهم على الجزء تعني موافقتهم على الكل... الجزئية التي أتحدث عنها هنا هي مسألة إنحدار الانسان من كائنات تطورت عن القردة، وهو الجزء الذي يدفع المؤمنين الى فقدانهم صوابهم، فالمؤمن يعيش في عالم خرافي ساحر ، هو فيه الاذكى ، الاسرع ، الاجمل و الاكثر قرباً للكمال... فالمؤمن هو نصف اله قام بخلقه اله كامل ، وهو أعلى مرتبة من باقي الكائنات لأن ربه أبدع خلقه وتصميمه (لو كان هذا صحيحاً لكانت كل النساء تشبه ألهة الجمال فينوس وكان جميع الرجال يشبهون يوسف، وإن كان تصميم الله ذكياً وحكيماً لما كان هناك معوقون ومشوهون بالولادة... ستقولون إختبارات إلهية و إمتحانات ربانية ... سأقول إنها غبية وبدون معنى ، فلماذا يختبر شخصاً دوناً عن شخص أخر ، أليس هو الذي يدعي العدالة ، إذن فلتكن إختباراته متوازنة مع قدراته وعادلة في فحواها كإدعائه... أيترك الكون يسير بدون وجهة ليجلس هو فيشوه خلقة هذا ويصدم سيارة ذاك ويشعل بركاناً هنا وزلزالاً هناك ... لماذا لأنه غاضب ويحب ان يختبر خلقه، فكروا قليلاً هنا وستجدون أن لا معنى لكل هذا وإن كل شيء يحصل حولنا هو نقض صريح لوجود خالق عادل حكيم أو كما يحب البعض تسميته بالصانع ، وإسمحوا لي بأن أقول بأنه صانع فاشل) ، المؤمن هو أذكى وأفضل من باقي الكائنات التي سخرها له ربه لخدمته وخدمته هو فقط (كم يشبه ذلك المباديء الفاشية والنازية والتسلسات الهرمية التي تضع شخصاً فوق قمة الهرم سواءٌ أكان هذا الشخص الهاً أو بشراً)، وبالنتيجة فإن الانسان المؤمن هو أعلى مرتبة من باقي الكائنات ولا يقبل على نفسه وكرامته بأن يكون منحدراً عن قرد ولكنه لا يمانع أن تكون حياته عبارة على عيش إتكالي على باقي الحيوانات والنباتات والتي قد يموت بدون وجودها (المسواك مثلاً).

في عددها الصادر في شهر أكتوبر الماضي، نشرت مجلة ناشيونال جيوكرافيك مقالة تتحدث عن فك الشفرة الجينية لإنسان النياندرتال Neanderthal ، أحد أقرب أجداد البشر من الانسان الحديث من الناحية الزمنية، والذين إختفت أثارهم قبل حوالي 43000 الى 28000 سنة من يومنا هذا ليتركوا خلفهم الالاف العظام مدفونة هنا وهناك، المهم ، الجديد في الموضوع هو أن فك الشفرة الجينية للنياندرتال هو خطوة جبارة من محاولات البشر لأكتشاف أصولهم عن طريق الغوص في ماضيهم التطوري تدريجياً وإيجاد ما يمكن إيجاده بمساعدة التقنيات الجديدة في مجال تحليل الشفرة الجينية والتي ليس فيها مجال للشك وإثبات علمي دامغ أخر لحقيقة التطور والبقاء للأصلح... فقد وجدت الدراسة إن الانسان الحديث وإنسان النياندرتال كان لهم أصل واحد حتى قبل 700000 سنة من يومنا هذا، وبعد ذلك كان هناك إنفصال تدريجي حتى أنفصلوا كلياً قبل 370000 سنة، فظهر الانسان الحديث والذي تطور عن الاصل المشترك القديم والذي يدعى homo heidelbergensis وبقي إنسان النياندرتال والذي تطور عن نفس الاصل ليأخذوا خطين تطوريين منفصلين وليعيشوا جنباً الى جنب الى أن انقرض النايندرتال كلياً قبل حوالي 28000 فبقيت فصيلة ما يعرف بالانسان الحديث لأنها ببساطة كانت أصلح للبقاء (تلاحظون في الشكل الثاني أدناه أنه رغم صفات النياندرتال التي تتميز بالقوة والتأقلم مع الظروف الجوية مما جعل حاجته اليومية للغذاء أعلى من الانسان الحديث بحوالي الضعف في زمن شحت فيه الموارد الغذائية وخصوصاً إن النياندرتال إعتمد على الصيد في الحصول على غذائه مما يعتقد انه ساهم في إندثاره) . في الشكليين التاليين قمت بترجمة الصور التوضيحية التي نشرت مع الموضوع والتي يتضمن الشكل الاول منها الطريق التطوري الذي سلكه إنسان النياندرتال والانسان الحديث وأصلهم المشترك والشكل الثاني هو مقارنة بين بعض صفات النياندرتال و الانسان الحديث:

وفي خبر أخر ذو علاقة نشر في عدد يناير لهذا العام من نفس المجلة، تقوم شركة IBM وبشراكة مع عدد من المؤسسات العلمية وكذلك مع مجلة الناشيونال جيوكرافيك بمشروع مدته خمسة سنوات يدعى بالـ Genographic Project يتضمن تحليل الحمض النووي لمائتي الف متطوع من مختلف أرجاء العالم بإستعمال كمبيوترات متقدمة جداً لغرض معرفة الكيفية التي إنتشرت بها السلالة البشرية حول الارض، وتحديد العصور والاصول المختلفة لمختلف الحضارات.

إن تطور أجهزة الحاسوب وإزدياد تجارب التحليل الجيني والحمض النووي قد بدأت تؤتي ثمارها في كشف إصول الانسان وإثبات حقيقة تطوره تدريجياً من إصول اخرى ، وما هي إلا مسألة وقت حتى تكتمل الاحجية وتتوفر الاجابات العلمية والاثباتات على الكثير من أسئلة البشر والتي شغلت عقولهم لألاف السنين.

أعود الان الى الشطر الثاني من التساؤل الذي طرحته في بداية الحديث ... ألا وهو لماذا داروين بالتحديد ؟ نعم ، إن داروين قد كرس جل وقته في بحوث التطور ، وربما له فضل كبير في وصول العلم التطوري الى ما هو عليه ، ولكن هل هو صاحب الفكرة؟ وإن لم يكن هو فلماذا يركز الاسلاميون غلهم وغضبهم عليه هو ويتركون غيره ممن ساهموا في تطور هذا العلم المهم مثلهم مثل داروين؟

وهنا أود المرور على اصول الفكر التطوري ونشوء هذا العلم ، فأين كانت البداية ... قد يستغرب البعض حين أقول أن بداية فكرة التطور قد سبقت ظهور المسيحية والاسلام ، وهي تعود الى ما قبل القرن السادس قبل الميلاد ، فقد ناقش الفيلسوف اليوناني اناكسيماندر Anaximander مسألة الاصول المشتركة للكائنات الحية، وكذلك الفيلسوف اليوناني إيمبيدوسيليس Empedocles والفيلسوف الروماني لوكريتيوس Lucretius ، ومن بعدهم العالم العربي الجاحظ Al-Jahiz والفيلسوف الفارسي إبن مسكويه Ibn Miskawayh و الفيلسوف الصيني Zhuangzi (على فكرة فلسفة زوانغ زي بديعة وتستحق القراءة ، وللأسف لا يوجد مراجع عربية بخصوص أعماله على النت) وكذلك في أعمال ونقاشات جماعة إخوان الصفا Brethren of Purity (وهم جماعة من الفلاسفة والعلماء العرب ظهرت في حدود القرن العاشر الميلادي و عملت في الخفاء في مدينة البصرة العراقية، فكانوا يجتمعون ثلاث مرات كل شهر ليناقشوا مختلف العلوم والافكار من الرياضيات والموسيقى حتى الفلك والعلوم الطبيعية، وكانت خلاصة عملهم ما يعرف بموسوعة رسائل إخوان الصفا والتي كان هدفها التقريب بين العلوم والدين و الفلسفة والدين في عصر ساد فيه الاعتقاد أن الدين والفلسفة لايتفقان وإن من يتمنطق فقد تزندق، وإنتهى بهم الامر في الاخذ بالشيء ونقيضه في نفس الوقت فتجد إستنتاجاً علمياً فلسفياً منطقياً وطرحاً دينياً يتناقض معه في الوقت نفسه، و أعمالهم أثرت في الكثير من الفلاسفة من بعدهم كإبن سينا).. كانت مفاهيم الفكر التطوري بمفهومه الحديث قد ذكرت في أكثر من مكان ضمن أعمال أخوان الصفا، مما دعى الكثير من الباحثين الحديثين[1] والذين قاموا بدراسة هذه الرسائل الى القول بأن إخوان الصفا كانوا يعتقدون بالتطور بمفهومه الحديث .. كما يظن بعض الباحثين[2] أن رسائل إخوان الصفا والتي تمت ترجمتها الى الانكليزية بحدود عام 1812 قد تكون أثرت في تشارلز داروين وعمله على مسألة التطور.


ومع تطور العلوم البايولوجية في القرن الثامن عشر، عاد الفكر التطوري ليظهر بقوة بين العديد من فلاسفة الطبيعة والعلماء الغربيين ومنهم الفرنسي بيير موبيغتو Pierre Maupertuis في عام 1745 والعالم الفيزيائي وفيلسوف الطبيعة إرسموس داروين Erasmus Darwin في عام 1796 (على فكرة أيرسموس داروين هو جد تشارلز داروين)، وبعدها جاءت أفكار العالم البايولوجي والاكاديمي الفرنسي الشهير لامارك Jean-Baptiste Lamarck والذي كانت لبحوثه وأفكاره في مجال تحول الاجناس transmutation of species الاثر الكبير في إحداث قفزة في الفكر التطوري. وبعد ذلك بدأ تشارلز داروين في العمل على نظريته في عام 1838 وإستمر في العمل عليها وتطويرها حتى حوالي عام 1858 وهو العام الذي أرسل إليه فيه العالم البريطاني الفذ ألفريد رسل والس Alfred Russel Wallace نظرية مشابهة، وهكذا قرر الاثنان عرض إكتشافهما بصورة منفصلة في الـ Linnean Society of London (وهي إحدى أرمق وأقدم الجمعيات العلمية التي تبحث في العلوم الطبيعية) ، وتمخض هذا عن نشر داروين لكتابه أصل الاجناس The Origin of Species والذي شرح فيه قوانين الانتخاب الطبيعي بالتفصيل والادلة العلمية مما أكسبه قبولاً واسعاً في الاوساط العلمية.


في عام 1865 جاء مندل Gregor Medel بقوانينه الشهيرة للوارثة ليضع حجر الاساس لعلم الجينات والوراثة، وكانت قوانين مندل تبتعد بالاتجاه مع بعض أجزاء نظرية داروين، إلا أنه وفي عام 1930 جاء العالم البايولوجي البريطاني رونالد فيشر Ronald Fisher والذي كان يعمل على هذه المسألة بالتحديد ليضع صيغة جديدة أغلقت الفجوة بين المندلية والدارونية ليكتمل بذلك بناء أركان العلم التطوري الحديث وتثبت ركائزه العلمية، وبحلول عام 1940 كان لتحديد الـحمض النووي أو الـ DNA من قبل العالم الامريكي أوزولد أفري Oswald Avery الدور الكبير في المساهمة بإثبات الطريقة الملموسة والتي تنتقل بها الصفات الجينية بين الكائنات مما اعطى الفكر التطوري دفعة جديدة ، ومن ثم قام الامريكي جيمس واتسون James Watson و البريطاني فرانسيس كريك Francis Crick في عام 1953 بدارسة وإكتشاف المكونات الاساسية للـ DNA ،مما مثل نقلة أخرى قدماً للتطور. وهكذا في خمسينيات القرن الماضي أصبح علم الجينات هو العنصر المركزي في العلم البايولوجي التطوري.


والأن أعود لأطرح سؤالي ثانية ، لماذا يسب المعلقون المسلمون داروين فقط؟ فهو مجرد واحد من العديد من العلماء الذين ساهموا في بناء العلم التطوري الحديث... هل ربما لأن جده أرسموس عمل على الموضوع كذلك ؟ أم ربما لأنهم لا يعرفون إن الجاحظ و إخوان الصفا مشتركون كذلك في المؤامرة؟ أو ربما الجواب يكمن في كوننا أمة تحب الشتم والتهكم لغرض الشتم فقط؟ أو الجواب الاكثر ترجيحاً وهو إننا امة ضحكت من جهلها الامم وسنبقى كذلك ما دام المدعوذون هم من يقودون هذه الامة... ألا يكفي أن لا تكون لنا ناقة أو جمل أو دور فعال في تطور العلوم والثورة التكنولوجية التي تزدهر بباقي العالم قدماً ونرجع نحن بالاسلام الى الماضي السحيق؟ فإفتح عينيك وإنظر أين تقف قبل أن تفتح فمك لتكرر أقوال المدعوذين كالببغاء.

خارج الموضوع: إقتراح: أقترح عمل فحص الذكاء أو الـ IQ test لكل من يسمي نفسه عالماً مدعوذاً في بلاد الرمال هذه لنرى إن كان يستحق لقب عالم أم لا ، وأعتقد أن لي توقعاً مسبقاً بما ستكون عليه النتائج.


[1] Nasr (1992) p71: Der Darwinisimuseim X and XI Jarhhundert (Leipzig, 1878)

[2] Eloise Hart, Pages of Medieval Mideastern History. (cf. Isma'ili, Yezidi, Sufi, The Brethren Of Purity, Ismaili Heritage Society)



22 comments:

  1. شكراً عزيزي عرب على كل هذه المعلومات القيمة


    تحياتي

    ReplyDelete
  2. صباح الخير صديقي
    اخيرا استطعت الدخول لمدونتك ولااعرف السبب بعدم الدخول رغم ان لاحظر على المواقع هنا في العراق.
    عموما تفاجات كثيرا من هذه المعلومات العلميه واعتقد انها اخذت الكثير من وقتك لتكتبها لنا ولا اعرف هل اشكرك عليها ام ان هذا واجبك تجاه الانسانيه ولاشكر على واجب كما يقولون.
    اعتقد برايي المتواضع انهم يسبون داروين فقط لسببين الاول لانهم لايعرفون اسما غيره والثاني هم مؤدلجون على ثقافه فردية فالحاكم واحد والله واحد والدين واحد فلابد من وجود ملحد واحد لكي يشتموه ولم يجدو افضل من داروين يفشون غليلهم وحقدهم في هذا الجبل الشامخ.
    تحياتي لك من بغداد التي تفتقد الى العقلاء مثلك

    ReplyDelete
  3. اولا اشكرك على هذه المعلومات الرائعه والصور التي احتفظت بها في جهازي الخاص
    فعلا موضوع رائع
    ويستحق التفكير والتأمل
    وااو ... لماذا الانسان الحديث هو الذي كان اهلا بالبقاء على هذه الارض ؟؟ ولماذا اختفى الانسان الاول ... وحن نتكلم عن فتره 700 الف سنه ... وليست 2000 سنه ميلاديه ... ثم لماذا كان الانسان اذكى المخلوقات في هذا الكوكب ؟ هل بسبب التركيب الكيميائي لعقولنا ...
    موضوع شيق ...
    ملاحظه ... مدونتك بطيئه ... احتمال وجود فيروس

    ReplyDelete
  4. وجدت جثث لإنسان الناندرثال أحدث من العهد الذي تكلمت عنه وهذا بجنوب غرب فرنسا بكهف (مولا غيرســي) وقد حيرت المكتشفات العلماء المختصين

    فقد تم العثور على رؤوس مكسرة مما دل العلماء على أن الناندرثال كان يأكل الرؤوس (ربما الميتة\طقس أو00) مع أن أمام الكهف كما أثبتت الدراسات والأبحاث كان يوجد أشجار فاكهة وخضروات!!

    رحلة ابن فضلان للدنمارك قبل ألف عام تكلم بها عن (الفندول /أم الفندول/الغيلان ربما الناندرثال) عندما أرسله { الخليفة المقتدر } قبل ألف ومائة عام والمصيبة أن الرحلة صحيحة جغرافيا مما حير علماء الغرب عندما قال أحدهم : أعطوني عظمة أو سن لأتأكد من كلام ابن فضلان ؛ ولي بحث مطول حول كتاب ابن فضلان هذا ورحلته العجيبة سأنشره لاحقاً 0


    الغوص بماضي الإنسان ومحاولة سبر أغواره ومن أين جاء وكيف تطور هو عند المسلمين تعرية لخرافة الخلق والخالق وفضيحة لهم بنفس الوقت ! لذلك يريدون التمسك بغبائهم الموروث الأصيل التليد0

    المسلم عدو ما يجهل 0

    نظريات وعلوم وأبحاث عن الإنسان وأصله تفقدهم صوابهم لأنها عسيرة عليهم وصعبة الفهم وأيهما أسهل عليهم : (الله خالق كل شيء وانتهـــــى الأمر) أم دراسات وأبحاث وقراءة واستنتاج وتحريك مــــخ؟؟؟؟

    التمسك بالغباء الإسلامي وخرافة الخلق هي من دعائم بقاءهم ومن ركائز وحدتهم العربية والإسلامية ولولاها يجزمون أنهم سيذوبون مع الأمم وبالتالي يفقدون اختراعاتهم العظيمة (محمد القرآن الله الأنبياء الجحيم000اللبن والحوريات000) ومن هو الذي يتنازل بسهولة عن كنوزه ومخزونه !!؟؟؟

    ReplyDelete
  5. Anonymous10:53 PM

    يا جماعه لا تخافوا نحن نعمل الآن على حلحلة وخلخلة العقول البشرية اولا للشعوب العربيه ومن ثم الشعوب الاسلاميه وهو من ضمن خطه عالميه ومن ضمن اسسها خارطة الشرق الاوسط الجديد . نحن نعمل خطوة بخطوة حيث بدأنا ندخل في عقول الشباب العربي ونوضح لهم الحقيقه . اذن ما فائدة الشبكة العنكبوتيه ( الانترنت ) . ومن خلال معطياتنا الاوليه نجد اننا سننجح في ازالة الاديان ، حيث ان الشباب بدأوا في فهم الحقيقه والابتعاد عن الاديان وشيوخها . نعم نواجه الكثير من الصعوبات ولكننا في النهاية سننجح
    . اطلب منكم فقط ان تعملوا بجد من خلال النت او الاصدقاء على توعية الشباب الصغير واليافع بحيث يصعب مناقشة كبار السن . فالشباب هم المستقبل فحاولوا ان تعطوهم امثلة واقعية واطالب منكم بزيادة عدد المدونات والمنتديات التنويرية والعلميه . فقط ابتعدوا عن الشخصنه والكلمات البذيئة . نحن نعمل بجد فاعملوا انتم باكثر من جد

    في الختام اشكر صاحب هذه المدونه واطالبه اكثر بابراز الجانب العلمي ومدى صحته ضد ما تدعيه الاديان
    وان تكون مدونته فقط علميه مقارنه مع ما تدعيه الاديان بعلميتها

    المخلص / ياسر

    ReplyDelete
  6. العزيز عرب لو تكرمت بتكبير الخط ولو قليلا حتى تريح بها اعيننا فقط تعبت جدا :)

    جزتك الاله كل خير


    وشكرا جزيلا على المعلومات .

    ReplyDelete
  7. بلفعل يا عزيزي
    اصبحت امكانية رؤية الأكتشاف ولتطور اقرب مما نتخيل والعلماء قريبون من اكتشافات الكثيره من الحقائق ولكن للاسف نحن لانتابع بشكل جدي لهذه الاكتشافات لبعدها عن مجال تخصصناو عملنا ...
    وبالعلم الامل اصبح كبير

    اما عن أجهل أمة أخرجت للناس
    بضبط مثل مقال العزيز حمورابي
    لايعرفون اسم غيره

    شكرآ على هذا المقال الرائع



    احترامي للجميع

    ReplyDelete
  8. مصري أوي6:42 AM

    عجبني جداً الموضوع و بالذات الڤيديو بتاع ناشينال چيوجرافيك :)

    ReplyDelete
  9. مرحبا : صديقي العزيز
    **********************
    أقدر مجهودك وأحييك علي هذه المعلومات القيمة...وهذه الصور الرائعة
    هل ياتري هذه المعلومات تستطيع إختراق كتلة الاسمنت المسلح من شرائع الاسلام التي تحيط بعقول المسلمين وتمنعهم من التفكير

    اتمني ذلك

    تحياتي لك

    ReplyDelete
  10. مجهودات محترمة. قراءة هادفة .سلاح آخر بليغ لمحاربة الدعوذة و التدليس.
    يقول عبد الرحمن بن خلدون : إذا عربت خربت. ترى ماذا سيحدث بك يأيها الفضاء الجميل إن ارتادك يوما أهل الخراب .هل ستتحقق فيك نظرية ابنخلدون أيضا..؟
    عمتم مساء . و حصل لنا الشرف بكم
    أبو قـــثم

    ReplyDelete
  11. أنا عربي ابن عربي سألت يوما أستاذي و فقيهي الشهيد مصطفى جحا أين أنا أين أقف .فال لي و هو سيد القائلين ..مشيرا بأصبعه الكريمة إلى قدمى.: يا عربي يا ابن العربي ..تحت قدميك تلك ثرى من تحته صخر تخت ذاك الصخر رمل تحته ماه منت حته طين ، تحت الطين كلس و تحت الكلس يوجد العقل العربي.
    أبو قــــثم

    ReplyDelete
  12. Anonymous4:54 PM

    أقدم لكم فيما يلي إدعاءات زغلول النجار العلمية.
    @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
    و رد الأستاذة/ سحر الجعارة ((shgaara@yahoo.com))على هذه الإدعاءات
    @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

    زغلول النجار يدعو لتحليل صخور مقام إبراهيم لإثبات أنها ياقوته من الجنة

    دعا الدكتور زغلول النجار عضو لجنة الإعجار العلمي للقرآن الكريم بالمجلس الأعلى للشؤؤن الاسلامية ،علماء المملكة العربية السعودية لأخذ عينات من مقام سيدنا إبراهيم و تحليلها لإثبات أنها ليست من صخور الأرض و أنها قطعة من الجنة ،لقول صلعم ((الحجر الأسود و مقام إبراهيم ياقوتتان من يواقيت الجن’ ))و حول سبب عدم أخذ عينات من الحجر الأسود و الإقتصار فقط على مقام سيدنا إبراهيم قال النجار ....لأنه لا يمكننا الحصول على هذه العينات من الحجر الأسود بسب تفتته لقطع صغيرة ملتحمة في وسط الإطار الفضي الذي يحيط بها ...
    @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
    و كان رد الصحفية الجميلة سحر الجعارة على زغلول النجار و فتاوى المشايخ كما يلي

    علماء و دراويش
    @@@@@@@@@@@@@@
    أحيانا أشعر أن الدخول في حالة دروشة فكرية أسلم من خوض الأسوار المكهربة بفتاوي غريبة و المدعمة بكتيبة دراويش ،يعيشون في عالم من الغيبيات يعوضهم عن مستقبلهم ((المجهول ))إنه الهروب إلى (( يقين زائف )) يتفنن البعض في تسويقه إلى الناس ،و التربح بدوامه ((توهان )) تأثيرها يشبه تأثير (( الدخان الأزرق ))!!.لكن البعض يدمن ((تصديق))تلك الخرافات ،و يروجها ،و قد يفجر نفسه في وجه من يعارضه ..لقد أصبحت ((الخرافة ))هي الحقيقة الوحيدة التي نملكها في لحظات اليأس وهي التجارة الرابحة بين أدعياء ((العلم )) أو ((الدين ))!!.هناك (طبيب ) لا يزال يعالج مرضى فيروس (c)بقرص النحل !.تماما مثل (( دجال )) يبيع وهم الخصوبة للرجال في ( دهن الخرتيت ) .. نحن ضحايا الدجل السياسي و العلمي و الفكري و الديني !!!.
    لقد خرج الغرب ((الكافر كما يسمونه ))إلى الفضاء ،بحثا عن آثار حياه على سطح القمر ،و طافوا بكوكب (( المريخ))يجمعون عينات للبحث العلمي . بينما لانزال فاشلين في الاتفاق على تحديد بداية الشهر العربي (فلكيا ..أم برؤية الهلال ).

    الخرافة ...هي إرثنا الثمين ،دارنا التي نسكن فيها نحاور ((الجن))أحيانا ،و نترجى ((القرين))أن يترك لنا أزواجنا ..و القرآن حجة قاطعة علينا !

    أكثر شئ نردده من القرآن هو قدرة السحر على التفريق بين المرءو زوجه ..و إلا فكيف نفسر ((العنوسة ))أو الطلاق .(هذا كلام كاتبه علمانية )..نعم ليبرالية أيضا لكن ،لكن طبقا لتعريف العلوم السياسية للعلمانية بأنها (فصل الدين عن الدولة ) .. و ليس طبقا لنظريات الدكتور ((زغلول النجار ))،الذي يقول إن كلمة علمانية تعني ( من لا دين له ) !!..و من هذا المنطلق يكفر الدكتور ((النجار ))حكومة مصر التي خرج رئيس وزرائها الدكتور (( أحمد نظيف )) ليعلن أن مصر دولة علمانية !!

    في محكمة التفتيش الخاصة بالدكتور ((زغلول النجار ))لا ينجو أحد من تهمة (( التكفير ))ربما لأنه يحتكر حقائق ((العلم و الإيمان ))و لأنه يعدد في شهاداته و إنجازاته ، التي لم نرى منها إلا بلبلة الناس ،و (( حواديت مشكوكا في صحتها ))عن علماء أجانب أسلموا عندما إطلعوا على (( الإعجاز العلمي للقرآن )) ،الذي يحترفه (( النجار )) .. و يعتبره الطريق الوحيد لتنقية وجه الإسلام و المسلمين (( العالم )) زغلول النجار وجد أخيرا حجة قاطعة لوقف سخافات الغرب ،و قرر أن يخاطبه بلغة العلم - التي يفهمها - فطالب بأخذ عينات تقدر بميكروأو 2ميكرومن الحجر الأسود بالكعبة لتحليلها ،و إثبات ماورد في السنة النبوية من أنه ليس من أحجار الأرض ،و إنما من أحجار الجنة ...
    .ما قاله الدكتور ((زغلول ))ليس مجرد عبث علمي أو مبالغة في خلط العلمي بالديني !!..فهو يستند إلى قول الرسول (هاتان يقوتاتان من اجنة ،ثم أشار إلى الحجر الأسود في الكعبة و مقام إبراهيم .....

    و لا يرى النجار أي تعارض بين بحثه و بين ما قاله سيدنا عمر وهو يطوف بالكعبة ((لولا أني رأيت رسول الله لمسك و يقبلك ما قبلتك و هذه رواية صحيحة في البخاري

    فليكن الحجر الأسود نوعا فريدا من النيازك الفضائية يسمى الماس الأسود
    .
    أو يكن أحد أحجار الجنة ...هل نجعله معجزة الإسلام بدلا من القرآن ، أم نكتفي بأن الغرب (( الكافر )) سيسلم عندما يخطف الماس عقله ؟؟؟!!

    قبل أن تتجمع ((قافلة التكفير )) للتشكيك في عقيدتي أعلنها على الملأ((أنا أؤيد فكرة الكتور ((زغلول ))شريطة أن يجلب عينة من الجنة للمضاهاة )!!!!

    من جريدة المصري اليوم

    أشكر الأستاذه سحر الجعاره

    ReplyDelete
  13. Anonymous11:01 AM

    أعلن فريق أمريكي روسي من الباحثين إنه استطاع تجميع معظم الجينوم للفيل المنقرض المعروف باسم "ماموث".

    وقالت المجلة العلمية المتخصصة "تاتشر" أو الطبيعة إن الخبراء استخلصوا الحمض النووي "دي إن إيه" للفيل من شعر للحيوان حتى يستطيعوا إعادة تركيب التتالي الجيني للفيل الذي عاش في العصر الجليدي.

    ورغم نقص بعض الفقرات في السلسلة النووية إلا أن الباحثين يقدرون أن الجينوم كامل بنسبة 80%.

    وقد يعطي هذا البحث فكرة عن انقراض هذا الحيوان، كما يطرح الأسئلة من جديد حول إمكانية استنساخ كائنات ميتة منذ فترة طويلة.

    و سهل استخراج هياكل متجمدة في الجليد في سهول سيبيريا من عمل فريق البحث الذي ترأسه ستيفن شوستر أستاذ الكيمياء الحيوية في جامعة بن سيتي بالولايات المتحدة

    وهذه الأوضاع مثالية لحفظ الشعر الذي يعد أفضل مصدر لاستخراج الحمض النووي القديم.

    وإذا بقيت مادة الجينوم في الشعر فهذا يعني أن معظمها يعود للحيوان الذي أخذت منه الشعرة.

    أما إذا أخذت من العظم مثلا فتكون غالبا مختلطة بالحمض النووي للفطر والبكتيريا.

    وتأكد العلماء من نسبة الجينوم للفيل المنقرض "الماموث الصوفي" بمقارنته بالحمض النووي لحيوان قريب جدا منه هو الفيل الإفريقي.

    وثبت أن التباين بين الإثنين لا يزيد عن 0.6 %، وهو أقل من نصف نسبة التباين بين الحمض النووي للإنسان وأقرب حيوان له الشيمبانزي.

    وهذه المقارنة جديرة بالملاحظة لأن التمايز في التطور بين الفيل الإفريقي والصوفي قد حدث في مرحلة سابقة عن التمايز بين سلالة الإنسان والشمبانزي.

    وهذا قد يعني أن الجينوم يتطور بأبطأ بكثير في الأفيال بما فيها الماموث عنها في الإنسان والقردة العليا، إلا أنه لا يعرف بعد أسباب ذلك.

    كما أظهرت النتائج أن الحمض النووي للماموث والفيل الإفريقي أكبر من العادي بالنسبة للحيوانات الثديية.

    ReplyDelete
  14. Je l'ai visite ce muse, il est situe a cote du college Imperial a Londres, il est extraordinaire, et en plus il est gratuit!!!

    Ceci dit, je ne suis pas du genre a croire vraiment au Darwinisme, je trouve toujours que c'est une theorie, une hypothese, pas suffisemment validee par la science moderne. Et surtout que plusieurs geneticiens, et bio-chimistes la rejettent.

    Mais par contre, les soit-disant athees, sont en train de la defendre betement, et d'une facon trop dogmatique.

    ReplyDelete
  15. Anonymous9:18 AM

    http://www.youtube.com/watch?v=IsWcQ6SA9bo

    ReplyDelete
  16. كاشف المجاهدين10:46 AM

    العالم كله يدرس العلوم لخدمة البشرية و كان للغرب السبق في إكتشاف البنسلين و الذي أنقذ الكثير من الأمراض البكتيرية المميته ...

    و أما اللغز الآن فهو مع الفيرس فكل الأمراض الفيروسية ليس لها علاج شاف مثل شلل الأطفال و مرض الكلب و الجدري و فيروسات الكبد بأنواعها ...و أخيرا فيرس الأيدز ...

    و كثير من الأمراض الفيروسية أكتشف لها تطعيم و هذا التطعيم يساعد الجسم على تكوين أجسام مضادة للفيروس عند بداية دخوله الجسم ..

    و بعض الأمراض الفيروسية تتغلب عليها مقاومة الجسم و الجهاز المناعي مثل مثلا فيروس الأنفلونزا ...

    أما المشكلة الآن مع مرض الأيدز أنه يغير الغلاف البروتيني له بسرعة كبيرة جدا و بالتالي يصعب عمل مصل له و لكن جاري العمل من أجل إكتشاف علاج

    @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

    هذا هو حال العالم المتقدم من حولنا يخدم البشرية بكل السبل و الطرق

    أما المسلمون فها هم لصوص و قطاع طرق في الصومال كما يأمرهم دينهم الإرهابي و قتله و سفاحون في أماكن عديدة في العالم

    و أخيرا تفجيرات الهند

    و التحذير الأخير هو إستخدامهم الأمراض من أجل محاربة أعداؤهم كسلاح بيلوجي فتاك وواسع الإنتشار ..

    فالعالم يعمل من أجل أيجاد دواء للأمراض و المسلمون يعملون على نشر الأمراض و الذكي من علماؤهم يعمل من أجل إيجاد سلالات مميته من الأوبئه مستغلا أبحاث علماء الغرب لتطبيقها من أجل الجهاد في سبيل الله و قتل أكبر كمية من البشر ...

    بل و من مصلحتهم إنتشار الأمراض الفتاكه في أوروبا و أمريكا و كل من يخالفهم في العقيدة لعدة أسباب

    أولا من أجل إهلاك هذه الأمم و إضعافها

    ثانيا من أجل إستخدام هذه الأمراض للدعوة للإسلام و يستخدم ذلك الأوبئه للتشهير بالأمم الأخرى و أن هذه الأمراض هي عقوبة الله لهم

    و يقومون بأخذ عينات من هذه الأوبئه و تقويتها في معاملهم من أجل صناعة أجيال منها أكثر فتكا ..

    و لكن قد يتساءل البعض و ما مصير المسلمون الذين أصيبوا بهذه الأمراض المعدية المميته ؟؟؟

    هؤلاء أيضا لهم دور جهادي فهم يمكن أن يقتلوا أضعاف القتلى بالأسلحة التقليدية ...فيزج بهم في المجتمعات غير المسلمة لنشر الوباء بينهم ...و يكون هذا الشخص مجاهد في سبيل الله ...و يتلون كالأفعى و يخفي مرضه لينشره على أكبر عدد ممكن

    ReplyDelete
  17. nakedeye12:14 PM

    الجيل الجديد من سفن الفضاء الإسلامية موديل ((السماء السابعة ))قاهرة الجان و عابرة الزمان ...

    معجزة العالم إنها تعمل بالوقود المعنوي فقط ...

    شئ لا يصدقه عقل

    يتجمع المسلمون بها و يخزنون الحقد و الغل و الكره للعالم كله في داخلهم فتتكون طاقة هائلة ،،،يتم تسخيرها بالقرآن الكريم ...و ذلك بطريقة معقدة جدا حيث يوجد ىلاف السماعات الصغيرة في جدران المركبة لتلاوة القرآن و مصاحف عملاقه في سقف غرفة الوقود الإسلامي تمتص هذا الغل و قدرة العزيز الجبار تطير يالمركبة بدون أن ينتج عنها أي عادم و لتكون برهانا لتقدم المسلمون ,,,أمام الكفرة

    ReplyDelete
  18. Anonymous12:18 PM

    هذا حقا حدث تاريخي و أتذكر قديما كيف كانت المراكب الفضائية تطير في هواء مكة و المدينة المنورة بطاقة ظراط المشايخ و الأأمة رضوان الله عليهم ...

    فحقا كل وقت و له آذان

    و لا إله إلا الله محمد رسول الله

    ReplyDelete
  19. هلا عرب الفضاء

    غيرت مدونتي القديمة وهذا رابط مدونتي الحالية
    rawndy.blogspot.com


    المسمى nakedeye

    تحية لك

    أنت فعلاً ناقد بارع فضحت أصحابنا المسلمين وأنا معك بما تقول بل وأشكرك على توعية الهمج

    وأنا أختلف مع كل من هاجموك عند ابن كريشان

    كما أن معرفتك بسفينتهم الفضائية وكيف تسير أمر بارع ويدل على إبداعك


    لكنني أكره كل الأديان بلا تفرقة وأولها ديني الوهابي القذر المتطرف
    أكره الإسلام واليهودية وكل دين

    مع أن المسيحية لم تضرني بشيء ومع أن أهلها والحق يقال ذوي أخلاق عالية بأغلبية إلا أنني لا ملحد 00كافر 00لا أحترم أي دين واحترم البشر مثلك

    لكن الإخوة المسيحيين لو وجهنا نقداً أو مزحة لدينهم فإنهم يحقدون علينا ويكرهوننا مع أنني أجزم أن المسيحية ألطف من الإسلام بكثير

    عموماً لو أنني كنت مسيحياً لما تركتها لأن ديني الوهابي المتطرف سلب بشريتي وحاول شفط مخي لكنني وعيت فهربت منه وما رأيك بمجنون مثلي حج لمكة ثمانية مرات هذا من غير العمرات ؟؟

    تحياتي للكل هنا

    ReplyDelete
  20. العلم نور و نور العلم لا يعطى لعاصي4:38 PM

    مرجعيتنا الكتاب و السنة النبوية

    فكيف يدرك المحدود غير المحدود ،،،أي كيف يدرك العقل البشري بمحدودية بزمان و مكان الله و هو اللامحدود ...

    فكل شئ وارد في الكتاب و السنة النبوية و أي شئ غير وارد في هذين الكتابين يدخل في مجال البدع ...

    و قد نوه كتابنا العزيز عن الطاقة النووية و ذلك في الأربعون حديث النووية ...

    و أيضا قد بارك الله حول النخل و ثمره من البلح و قد جثنا الرسول الكريم على أكل التمر لما فيه من فوائد جمة ...

    و ما الذي يوجد داخل حبة التمر إنه الكنز الثمين ألا وهو النواه

    لا إله إلا الله أهذه النواه هي أصل الطاقة النووية التي يحدثنا عنها الغرب الكافر ليل و نهار وهو سرقها من كتابنا العزيز ...

    و لكن إسمع يا مسلم طاقة الإسلام النووية لا تسبب أي مشاكل بيئية أي تتفوق أيضا عن الطاقة النووية الأمريكية بما تسببه من تلوث للبيئة ...

    وهنا بعد أكلك البلح أو التمر عليك بالإحتفاظ بنواة البلح و تجميعها و تسلمها إلى هيئة أبحاث علوم الفضاء الإسلامية المكية فيعطوك جزء عامة هدية...و بعد تجميع نواة التمر يعمر خزان الوقود لسفنية الفضاء حورية الجنة و بعد أن يتفل بها مقرءالحرم و يضاف بول الإبل بنسبة محسوبة بواسطة العلامة زيتون المنشار ،،،فتتولد في هذه الحالة الطاقة النووية الإسلامية لتحمل رواد الفضاء من المدعوذيين لنشر الإسلام في كوكب زحل .....

    ReplyDelete
  21. Anonymous9:44 AM

    زغلول الدجال مسخرة النجم النابض
    http://www.youtube.com/watch?v=N7T4hx8cn9k

    ReplyDelete
  22. العلم نور

    تحيتي لك
    أنت رائع
    لا تعقيب

    ReplyDelete