May 11, 2009

عندما تطور زغاليليو










مع تحياتي
MHJ

5 comments:

  1. رائع

    مع اني كنت اتوقع انو ح يغني : المية بتروي العطشان وبتطفي نار الجربان!

    قصة قصيرة ممتعة

    ReplyDelete
  2. عظيم فالصور بكثير أفضل تعبيراً من الكتابة وهو ما تفوقت به هنا

    زغلول وغيره إن أتاهم مرض عضال يعافون العسل والذبابة وبول البعير وفعلاً يهربون للغرب وأحسن مثال شيخنا الحشرة الجبرين الذي يتعالج الآن بألمانيا

    استمر بفضحهم وتعريتهم لأنهم عراة الهامة

    تحياتي

    ReplyDelete
  3. مبدع دائماً يا عرب


    أتمنى أن تسنح الفرصة لزغاليلو ليرى هذه الكوميديا الساخرة والتي هو بطلها



    تحياتي وحبي لك دائماً

    ReplyDelete
  4. Anonymous10:19 AM

    لا ادري من اين تاتي بهذه الافكار الجميلة

    ReplyDelete
  5. رااااااااائع

    نتمنى ان نرا افكارا جديده

    ReplyDelete